Add Listing Sign In

بنك اللغة العربية

مشروع لخدمة البحث العلمي العربي

بنك اللغة العربية هو دليلٌ بحثيٌ ومرجع لغويٌ للكتابة العلمية؛ يهدف إلى تزويد كافة القائمين على البحث العلمي العربي، والطلاب، والباحثين، والمؤلفين بنماذج جاهزة للكتابات العلمية (جمل، وعبارات، وتراكيب لغوية) تعينهم في التعبير عن الأفكار والخواطر البحثية، وتمكنهم من إضفاء الرصانة العلمية على كتاباتهم وإسهاماتهم الفكرية.

حيث يحصر بنك اللغة العربية الكتابات العلمية المستخدمة في البحث العلمي العربي، من مقالات دورياتٍ وأعمال مؤتمراتٍ؛ ويقوم بعرضها للطلاب، والباحثين، والمؤلفين على النحو الذي يعينهم في البحث عن الكتابة العلمية التي تتناسب والأفكار التي يريدون التعبير عنها.

وزِعت هذه الكتابات العلمية الجاهزة (جمل، وعبارات، وتراكيب لغوية) بالنهج الفلسفي نفسه الذي يتكون منه أي بحث علمي رصين؛ بداية من المستخلص، والمقدمة المنهجية، والدراسات السابقة… إلخ، وانتهاء بالخاتمة والتوصيات. كما صُنفت هذه الكتابات العلمية الجاهزة بعد ذلك وفقًا للوظائف اللغوية (الدلالية) التي استُخدمت فيها؛ بما يربطها دائمًا بكل ما يدور في مخيلة الطالب أو الباحث من أفكار يريد التعبير عنها.

بنك اللغة العربية هو خلاصة ما استُخدم من قبل على يد باحثين ومؤلفين أخرين في العلوم الإنسانية والاجتماعية؛ وبذلك فهو يعين طلبة العلم على اختلاف مشاربهم؛ من الطلاب وصغار الباحثين الذي يفتقدون إلى الخبرة البحثية الكافية التي تمكنهم من التعبير عن أفكارهم بشكلٍ سليمٍ، ومرورًا بالباحثين الذين لا يزالون في مرحلة بناء وتنمية محصلتهم اللغوية، ووصولًا إلى الباحثين المخضرمين الذين يريدون إثراء مخزونهم اللغوي ويكسبوه المزيد من التنوع.

لم يكتف بنك اللغة العربية بهذا فحسب، بل يقوم أيضًا بالإشارة إلى وزن هذه العبارات، والجمل، والتراكيب اللغوية بالتعبير عنها بمؤشرٍ من اللون الأخضر؛ فكلما حصلت هذه المخرجات على لون أكثر قتامة، دل ذلك على احتواها على كلماتٍ تجري كثيرًا على قلم الباحثين العرب.

وفوق ذلك كله، يظل بنك اللغة العربية مصدرًا دائمًا يوثق الكتابة العلمية خلال العقود الزمنية القليلة الماضية.

د. أيمن الدكروري

مدير المكتبة الرئيسة والمتحف الثقافي، جامعة عفت، المملكة العربية السعودية

أستاذ مساعد تدريس اللغة العربية لغير الناطقين بها

للاطّلاع على المشرع يرجى زيارة الرابط أدناه:

https://www.arabicbank.info/home

Prev Post
مدربات ومدربين لمشروع التغيير – فاصلة منقوطة
Next Post
بدء قبول طلبات المشاركة في ورشة تدريب المدربين

Add Comment

Your email is safe with us.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.