إنشاء سجل Sign In

ائتلاف شباب سوا

  • عدد المشاهدات: 832

الوصف

“استهلال : تسارعت التطورات – بشكل دراماتيكي – في سوريا ودخل الشباب السوري خضمّ مواجهة مصيرية مع آلة القمع السلطوية المدعومة بحالة التباعد ،واللاثقة بين فئات الشعب وشرائحه بفعل إعادة إنتاج علاقات أقل ما يقال عنها أنها علاقات ما قبل مدنية , سوّقتها السلطة القائمة وارتكز عليها خطابها الإعلامي والسياسي بشكل ممنهج, يمنح التمايزات الدينية والمذهبية قيمة كبيرة , مما أسهم في مزيد من الانقسام والتطييف في المجتمع السوري ,و هذا الخطاب أخذ مفاعيله إلى حد بعيد بفعل غياب الدولة والتخوف الدائم من المجهول ضمن صراع إقليمي ودولي أفضى إلى إنتاج ذات الذهنية لدى الكثير من المثقفين والأحزاب السياسية وخصوصا في المنطقة الكردية على اثر انتفاضة آذار وما ترافق معها من أحداث وذلك بفعل التقاء سياسات واضحة لإنتاج قيم تمييزية تناسب هيكلية النظام , وسياسات غير واعية من السكان وفيلق من المثقفين المؤطرين في الأحزاب وغيرهم من غير المؤطرين حرصوا على إعادة إنتاج بنى وروابط سقيمة تناقض الفكر المدني ومقتضيات تأثيره ، بفعل ذلك بدا المجتمع السوري أقل حصانة إزاء هذه الارتدادات ذات المؤدى الكارثي. وهو ما أرادته السلطة الاستبدادية ،وشكّلت منه استحكاما تتمترس خلفه في وجه المجتمع الذي بدا – بدوره- منقسما عموديا وبدت هذه السلطة موضع الضامن الأكيد لتنازع اجتماعي يبدو وشيكا في كل لحظة 0 بالمحصلة ظهرت سوريا وكأنها تعيش استقرارا سياسيا وأمنيا وغابت قوى الحراك الأساسية إلى داخل قوى الممانعة الكامنة وغير المتبلورة بالمعنى السياسي،فبات المجتمع خاليا بشكل شبه كامل من أية معارضة فعلية وتشكّل ما سمي المعارضة تحت سقف النظام ، أو مواربة المعارضة تحت سقف الوطن ، في حين كانت القوى الخلاّقة في وضع الكمون تعد و تراكم الطاقات ، والرؤى من أجل الانتقال إلى حيز الدفاع عن مصالحها التي هدرت خلال العقود الماضية , بمواجهة السلطة التي حرمته من كل أشكال الحقوق المادية والمعنوية واستلبته واستباحت كرامته واحتقرته ثقافيا واضطهدته سياسيا . سوا نحو الحرية منذ اليوم الأول التي بدأت فيه مسيرة التغيير في سوريا , ابتداء من دمشق في 15 /3 و درعا في 18/3 , ومرورا بباقي المحافظات السورية ، وضع الشعب السوري في مواجهة القمع السلطوي العاري رغما عنه , آثرنا أن نساهم في هذه المسيرة متمسكين بخصوصيتنا ومؤكدين بنفس الوقت باننا جزء من الهوية السورية ومن النسيج الوطني السوري .دون أن يغيب عن ذهننا ووعينا أن الانتفاض على واقع العبودية والاستبداد هو المدخل الأساس لحل مجمل قضايانا الوطنية بما فيه قضية شعبنا الكوردي, وتحركنا بموازاة الشارع السوري , كتعبير حقيقي عن شراكتنا الفعلية ,في صياغة مستقبل سوريا ,فضلا عن امتلاكنا لوعي, مفاده أنه لابد من ترك بصماتنا على التغيير القادم , والمساهمة الفاعلة في رسم ملامحه وترتيب إيقاعه0 وكنا ,وما زلنا, ندرك الصعوبات التي ستواجه حراكنا الشبابي, سواء من السلطة الاستبدادية القائمة أو من أولئك الذين لايملكون وعيا بواقع التغيير , ومن هذا المنطلق ,عملنا ونعمل بحذر كي لانسجل إخفاقا ,يضاف إلى مجمل الإخفاقات التي مر بها الحراك الكوردي و السوري خلال العقود الماضية . ائتلاف شباب سوا : ائتلاف شباب سوا تجمع شبابي* طوعي, مدني مستقل , إنساني الملمح والرؤية, تشكل من قوى الشباب المتخذة للحرية هدفا و المناوئة لتأبيد الاستبداد وديمومته والتي لم تكن واضحة المعالم فيما سبق, يعمل من أجل إلغاء جميع القوانين الاستثنائية وإعادة صياغة دستورا جديدا لسوريا , بما ينسجم مع التنوع القومي والديني والإثني , يحفظ حقوق الأفراد والجماعات وحرياتهم الأساسية , يعتبر نفسه جزء من الحراك الديمقراطي العام ، ويعمل جنبا إلى جنب مع لجان التنسيق المحلية الأخرى وبالتنسيق مع جميع الحركات والتجمعات الشبابية على الساحة السورية عموما والكوردية خصوصا ، بهدف التأسيس لثقافة الرفض الفعلي لما هو بائد وعقيم و مدان كمدخل لبناء الدولة المدنية الديمقراطية , دولة الحق والقانون عبر الأساليب السلمية من احتجاجات وتظاهرات وجميع أشكال الاحتجاج السلمي , وهي مجموعة مفتوحة على كل الطيف السوري وأعضاؤه منتشرون في أغلب المناطق السورية عبر أشكال تنظيمية أولية سميت بالمنسقيات . تأسس ائتلاف شباب سوا في 23/4/2011 نتيجة لالتقاء إرادة الشباب في المساهمة في التغيير , و بعد حوارات ولقاءات بين مجموعات شبابية مختلفة ومتعددة المشارب السياسية والمعرفية اتفقت على المشاركة في قيادة الاحتجاجات والتظاهرات السلمية في جميع مناطق تواجدها . – يعتبر ائتلاف شباب سوا نفسه جزء من الحراك الديمقراطي العام للوصول إلى تغييرات جذرية في بنية النظام القائم وصولا إلى الدولة المدنية عبر الوسائل السلمية . – يعتبر ائتلاف شباب سوا نفسه حركة احتجاجية ضاغطة و مساهمة في صياغة مستقبل سوريا . – ينبذ العنف أيا كان مصدره ويرفِِضِ أي شكل من أشكال التسويق له. – ليست له أجندة خارجية ويعمل من أجل سورية دولة مدنية وديمقراطية . – يعتبر القضية الكوردية في سوريا قضية وطنية بامتياز,تستلزم النظر إليها بوعي سوري مشخص بعيدا عن تراكمات المد القومي العروبي في منتصف القرن المنصرم , وما تمخض عنه من قصور في الرؤية ، وعسف متراكم ويتجسد ذلك في الوعي بالمواطنة الحقة المرتكزة على الاختلاف والإقرار بالتعددية السياسية والتاريخية والثقافية.وأن يتضمن الدستور المستقبلي ، سوريا دولة متعددة القوميات , وأن العرب و الكورد يمثلان القوميتين الرئيستين. إلى جانب الاعتراف بحقوق الجماعات القومية الأخرى كـ الكلدو آشوريين وغيرهم. – يسعى ائتلاف شباب سوا للإسهام في رفع السوية الثقافية والمعرفية للشباب ويشجع على التواصل مع مكتسبات ثورة الاتصالات الحديثة بما ينسجم مع روح العصر ومقتضيات تشكيل وعي هدفه بناء جيل متسامح عصري الرؤى يتقبل الآخر ويتجاوز حدود الأيديولوجيات والقوالب الفكرية الجاهزة . ولكونه يقدم نفسه على انه جزء من الحراك العام فهو يرفض تماما الاستئثار بالشارع ويحترم حقوق الآخرين وتطلعاتهم في المشاركة أو عدمهِا ويرى في كل القوى الحية والناهضة المؤمنة بمبدأ التنوع والاختلاف رافعة لتشكيل اللوحة المستقبلية . الهيكلية التنظيمية : ليس للائتلاف هيكلية تنظيمية بمعنى التراتبية , وتعتمد في هيكلته على طاقات نشطائه وحدسهم الشبابي ووعيهم وحسهم الوطني وإمكانياتهم الذاتية ، وتوزع المهام دوريا بالاتفاق ، بعد كل نشاط لها، و تراعي ظروف كل شخص ومؤهلاته “

إضافة تعليق

Your email is safe with us.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

معلومات المنظمة

  • الاسم الكامل:
    ائتلاف شباب سوا
  • التصنيف:
    National Civil Society Organization
  • قطاعات التدخل:
    Capacity Building

معلومات التواصل

Claim this listing

إضافة تعليق

Your email is safe with us.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Rawabet طلب التسجيل في منصة

X
هذا الموقع مسجل على wpml.org كموقع قيد التطوير.