من نحن

عن روابط

روابط  مشروع أنشئ وتتم إدارته من قبل جمعية همزة وصل، جوهر هذا المشروع هو إنشاء وإدارة منصة الكترونية لجمعيات المجتمع المدني العاملة على الشأن السوري في الداخل والخارج.

سوف توفر المنصة مجموعة من الخدمات المختلفة، مثل: مكتبة الكترونية، مشاركة وترجمة الموارد المنشورة من قبل مختلف المنظمات الدولية والمحلية والباحثين، دليل المنظمات، نشر الأحداث والفعاليات التي تمت أو ستتم، عرض الوظائف الشاغرة في المنظمات، الطلبات والمنح، قائمة بالخبراء والمدربين العاملين داخل وخارج سوريا، التقارير المحلية والدولية المتعلقة بالحالة السورية، الإنتاجات الإعلامية والفيديوهات التي تقوم الجمعيات بإصدارها، إطلاق المبادرات والحملات.

يهدف مشروع روابط إلى تغير مستوى التواصل والتشبيك بين المنظمات الغير حكومية المحلية والمنظمات الدولية، وبين المنظمات المحلية والمانحين، وبين المنظمات المحلية والمجتمعات المحلية إلى مستوى أكثر انفتاحاً وشفافيةً ومساءلةً وتأثراً بالآخر.

أهداف روابط :

  •  أن يمارس المواطنين والنشطاء والمنظمات الغير حكومية المحلية والدولية حقهم في حرية الوصول إلى المعلومة.
  • خلق بيئة للتعلم والمشاركة بين العاملين في المجتمع المدني على الشأن السوري.
  • أن تتم مساءلة المنظمات الغير حكومية المحلية والدولية من قبل المجتمعات المحلية.

عن همزة وصل

إن اسم  همزة وصل في اللغة العربية يعني حرفا للوصل بين الكلمات وهذا الوصل هو ما يصف هويتنا ورؤيتنا، أُنشئت همزة وصل من قبل مجموعة من الناشطين الذين يؤمنون أن سوء التواصل بين السوريين من مختلف الإنتماءات والخلفيات هو السبب الرئيسي وراء تعميق هوة الأزمة في سوريا؛ بالإضافة إلى الهوية والذاكرة لهذا البلد كوطن .

نحن نؤمن بأننا جزء من الكل وبأن مؤسسات المجتمع المدني تملك دوراً رئيسيا وهاما في تغير الأزمة الحالية فهي الحامل الرئيسي للتغير السلمي الديمقراطي والحامي لديمومة هذا التغيير.، من خلال رفض جميع أشكال العنف، والعمل مع جميع السوريين دون أي تمييز، والنضال من أجل الحرية،مع الأخذ بعين الاعتبار جميع القيم الإنسانية وبناء جميع مشاريعنا وتحقيق أهدافنا وفقا لشرعة حقوق الإنسان .

رؤيتنا / حلمنا لسوريا
مجتمع سوري مدني مبني على الديمقراطية ونبذ العنف وحقوق الإنسان .

 

مهمتنا
همزة وصل هي منظمة سورية غير حكومية وغير ربحية تعمل في سوريا ولبنان مع أفراد ومجموعات ومؤسسات مدنية لزيادة وتعزيز مشاركتهم في الشأن العام وممارسة المواطنة الفاعلة . تعمل على زيادة المعرفة نظريا وعمليا،ً وتمكين المهارات،وخلق مساحات لتبادل الخبرات، ومشاركة الموارد والفرص التي تهدف إلى التأثير بالسياسات والشؤون المجتمعية .

 

قيمنا :

العدالة والإنصاف : نسعى بكوننا مؤسسة مدنية إلى ممارسة وتطبيق العدالة والمساواة في علاقاتنا وبرامجنا ضمن المؤسسة أو مع المجتمع، بالإضافة إلى تطبيق منهج اللاتمييز في الفرص والحقوق والتدخلات .

الحرية : نسعى لخلق بيئة من الحرية في التفكير والتعبير والمواقف تجاه القضايا والآراء والتوجهات الني يمارسها الأفراد داخل المؤسسة او في المجتمع على أسس حقوق الانسان، والايمان بأن الحرية هي القيمة الأساسية لتمكين الأشخاص من التفكير النقدي والابداع والتغيير .

المشاركة : العمل على تمكين الأفراد والجماعات داخل المؤسسة او ضمن المجتمع من المشاركة في التفكير والتخطيط والعمل والتقييم لكل شؤؤن حياتهم، لاننا نؤمن ان المشاركة المجتمعية في عملية التغيير تعطي إحساسا بالتملك والخصوصية مما يضمن أستمرارية هذه العملية .

الفخر والتقدير : الايمان بأننا نتعلم بالشكل الأكبر من الذين يعملون بنجاح ويحتفلون بهذا النجاح، وبالمشاركة بتقدير الأشخاص لانجازاتهم ودفعهم الى الأمام لدعم انجازات بعضهم بعضا فإن هذا ماسيدفع المجتمعات نحو التطور، ونحن نأمن بأن المجتمع السوري بحاجة ماسة لهذه القيمة كدافع لإعادة بناء مستقبل سوريا .

التضامن : هو القيمة الأساسية لتنمية المجتمع، فنحن ملتزمون بالتضامن تجاه جميع القضايا الانسانية ووقضايا اللاعنف، فنحن نأمن بأن التغير الحقيقي لايمكن تحقيقه من دون الأخذ بعين الإعتبار جميع الجماعات المختلفة والتعرف عليهم وعلى آرائهم والتضامن معهم الأمر الذي سيؤدي إلى استقرار المجتمع وتنميته. فنحن نمارس التضامن حتى عندما يكون خارج نطاق عملنا .

اللاعنف : هو الطريق الوحيد للتغير الديمقراطي الحقيقي والمستدام، والذي سيؤدي الى استقرار وتنمية المجتمع، ونحن نشدد على أننا نقف ضد جميع أشكال العنف ودرجاته وغاياته .

عدم التمييز : تعمل همزة وصل في جميع المدن والقرى السورية ومع جميع السورين بغض النظر عن مواقفهم وتوجهاتهم وانتمائاتهم، لأننا نعتقد بأن المشاركة المدنية مبنية على الأولويات والاحتياجات المجتمعية والتي تمثل الأرضية المشتركة لجميع أفراد المجتمع بغض النظر عن إختلافاتهم، ولذلك نحن نعمل مع جميع السوريين للحصول على اولوياتهم وتحسين واقعهم .

 

أهدافنا :

  •  تمكين الأفراد والمجموعات والمؤسسات من المعرفة بالتغيير المجتمعي السلمي نظريا وعمليا.ً
  •  إعادة بناء قنوات التواصل بين السوريين من مختلف الإنتماءات والخلفيات.
  • إحترام وتعزيز وممارسة حقوق الإنسان.
  •  

المنهج :

التحري الإيجابي : يثمثل بالبحث التطوري المشترك لإيجاد أفضل مافي الناس ومنظماتهم والعالم من حولهم، فهو ينطوي على اكتشاف منهجي لما يبث الحياة في النظام المعيشي ليكون أكثر حيوية وفعالية وقدرة على البناء في النواحي الإقتصادية والبيئية والبشرية .

التفاعل والمشاركة والإكتشاف : المنهج القائم على التعلم من خلال المشاركة بين الأفراد والمجموعات، ويعتمد على تفاعلهم مع المحتوى والنتائج واكتشاف الأثر. فهو يشمل على إكتشاف الأثر من خلال تحديد الأولويات، وتمكين الأشخاص بالمعرفة والمفاهيم والمهارات وأدوات الممارسة والمشاركة في خلق التغير المستدام .

المنهج الحقوقي : وهو النهج الذي يعتبر حقوق الإنسان الأساس لتصميم برامج ومشروعات ومبادرات التنمية المجتمعية . فإن همزة وصل تحترم وتمارس النهج الحقوقي في جميع مجالات مشاركتها في العمل المدني وتعتبره الأساس لأي تغير ديمقراطي مستدام يحترم ويضمن كرامة الإنسان .

 

 

 

عربية